مايكروسوفت تعمل على تطوير معالجات ARM لأجهزة Surface

مايكروسوفت تعمل على تطوير معالجات ARM لأجهزة Surface

تستعد شركة مايكروسوفت لتطوير معالجاتها الخاصة المعتمدة على معمارية ARM، وذلك وفقًا لأحدث التقارير الواردة من صحيفة Bloomberg.

وتسير مايكروسوفت بذلك على خطى شركة أبل، والتي أعلنت في وقت سابق من العام الحالي عن معالجات ARM الخاصة بها، بل وأطلقت بالفعل أجهزة الماك الجديدة المزودة بشرائح Apple M1، لتبدء الشركة رسميًا عملية الانتقال من معالجات إنتل إلى Apple Silicon.

تقوم مايكروسوفت بتطوير الشريحة الجديدة بدعم Windows 10 وهي مخصصة بشكل أساسي لمراكز البيانات ولكن من المتوقع أيضًا أن تعمل على أجهزة Surface.

مايكروسوفت تعمل على تطوير معالجات ARM لأجهزة Surface

تستخدم عملاقة البرمجيات حاليًا معالجات إنتل لمعظم خدمات Azure السحابية. كما أن مجموعة أجهزة Surface الخاصة بالشركة مدعومة بمعالجات إنتل أيضًا.

يُذكر أن مايكروسوفت كانت قد عملت مؤخرًا مع AMD و Qualcomm لتصميم شرائح مخصصة لجهازي Surface Laptop 3 و Surface Pro X، مما يؤكد إمكانية استبدال معالجات إنتل قريبًا ولكن بشكل تدريجي كما فعلت أبل.

وتشير التقارير أن مايكروسوفت تعمل بالفعل على تطوير مجموعة من الأجهزة تعتمد على رقاقات ARM، كما تقوم بتحسينها أيضًا لدعم نظام التشغيل ويندوز 10.

على الرغم من أن الرقاقات الجديدة القائمة على بنية ARM تقدم أداءً أفضل وعمرًا أطول للبطارية علاوة على كونها أرخص سعرًا، إلا أنها لا تزال تتمتع بحصة سوقية أصغر مقارنةً بمعالجات Intel و AMD التي تُهيمن على غالبية السوق.

%d مدونون معجبون بهذه: